كـلـمـات
حكاية أيامي كلمة كلمة
استمتع بالجنس

مرحبا بالجميع في هذا الحديث القصير عن موضوع يراه كثيرون شائكا ولا أراه كذلك أبدا، فإن أدرنا ظهورنا له في التلفاز وفي الإذاعة وفي الجريدة أيضا فكيف نتعلم؟؟ وستصير مواقع الفساد وقنوات الجنس وكرا لنا بحثا عن فائدة ترجى دون جدوى

إن الحديث عن الجنس ثقافة، وإن تعلم بعض الأمور ضرورة

خاصة ونحن في وقت صار من السهل أن نتابع فيه كثيرا من الأمور والأقوال عن الجنس وقد تكون في كثير من الأحيان خاطئة

لن أتوسع في الموضوع ولكن فقط أحببت أن أعرض على أصدقائي من الشباب فكرتي

لا يمكن أن ننكر أن الحب والجنس متلازمين، وأن الشهوة في الإنسان فطرة، ولا يكبحها إلا عرف إجتماعي أو انتساب ديني، وإن جهل كثيرين بكيفية التمتع بالجنس قد يولد فكرة سيئة عنه أو قد ينفر طرفا من الطرفين عنه.
بل وإن كثيرا من الشباب يعتقدون أن ليلة الدخلة هي ليلة صعبة وتحتاج إلى مجهود غير عادي وقد يلجأ البعض إلى تعاطي أدوية وغيره، وهذا كله خطأ وقد جاءت هاته الأقاويل من أناس لم يعرفوا كيف يتمتعون بالجنس
 
إن ممارسة الجنس لا تتحقق إلا بوجود زوج وزوجة، ولذلك من الضروري مراعاة إشباع رغبة كل واحد منهما

وقد يتسبب بعض الأزواج في تدمير متعة زوجته ربما لأنه أناني لا يهمه إلا إشباع رغبته، أو لجهله بطبيعة المرأة...

إن المرأة كائن عاطفي ورقيق وحساس جدا، ولابد أن يضع الزوج كل ذلك في الحسبان، فلا يدخل على زوجته كالحيوان أكرمكم الله، ويهم بقضاء حاجته وكأنها ستطير من بين يديه بعد ثوان، وهذا التصرف قد يخلق عند الزوجة قلقا وربما خوفا وفزعا ومن دون شك سيجعلها تتألم، بل ولا يعرف أنه ضيع كثيرا من المتعة له بتصرفه هذا.
 

إن المداعبة والملاطفة والتحسس والهمس وخلق جو رومنسي مثل الشموع والورود... لها عظيم الأثر في جلب المتعة والطمأنينة، بل هي من الضروريات التي يبدأ بها الجنس، والحقيقة أن شهوة المرأة لاتتأتى بسرعة فقد تكون بحاجة لنصف ساعة حتى تفرز السائل المساعد على ولوج قضيب الرجل بسهولة ويسر على عكس الرجل الذي لا يحتاج إلا لثواني حتى يكون مستعدا

ويرى الكثيرون أنه من الأحسن عدم فض غشاء البكارة في الليلة الأولى إذا لم تكن الزوجة مستعدة، وإن كانت مستعدة لا ينسى أخذ الوقت في التقبيل والمداعبة وغير ذلك من الحركات

والأقوال التي تجلب الشهوة وكلما أطال الرجل في عملية الجنس زادت متعته ويكون بذلك قد زاد متعة زوجته أيضا، وليحاول كيف يطيل فترة القذف فلا يجعلها سريعة.
ومن الأمور الهامة التي يهملها كثير من الأزواج والزوجات فترة بعد الجماع،
فغالبا ما يشعر الرجل بالتعب وتشعر المرأة بحب الضم والحضن، فلا يقدم الرجل راحته بالنوم على راحة زوجته وليخصها بشيء من الحنان وليشعرها بحبه وعطفه
وقد قال الكثيرون إن الفراش هو ما يحدد نجاح العلاقة الزوجية وقد عانى كثيرون وكثيرات من سوء فهم الطرف الآخر مما سبب مشاكل عاطفية وعائلية كبيرة
أخيرا أتمنى أن يعرف الجميع أن ثقافة الجنس ضرورية المعرفة وتطبيقها على حياتنا من الأساسيات.

 
تووووووووووووووووووف.


Add a Comment

اضيف في 01 سبتمبر, 2006 07:49 م , من قبل amine
من المغرب said:

موضوع مهم جدا...لانه مع كامل الاسف نحن في المجتمعات العربية تنقصنا ثقافة جنسية..والحديث عن الجنس لازال من الطابوهات التي لايجوز الخوض فيه..مع العلم ان الادب العربي زاخر بالمؤلفات التي تتحدث عن الجانب الجنسي بالتفصيل..دمت بخير ...واتمنى ان تكتب سلسلة عن الجنس للتوعية.

اضيف في 02 سبتمبر, 2006 12:24 ص , من قبل rifki49
من المغرب said:

أخي العزيز(توفيق)أكبر فيك شجاعتك وإثارتك لموضوع يعتبره العديدون من الطابوهات المسكوت عنها،على أنها من مرتكزات حياتنا،وأجدها مناسبة لأشير بأني احتفلت بالسنة الدولية للمرأة وتزوجت سنة1975،طاويا صفحات من المغامرات الشبابية في مغرب متفتح،ولي سجلات أحتفظ بها لنفسي ويعرفها العديد من رفاقي،كما كانت لي إشارات من خلال هذه المدونة (انظر ملحق رحلة على دراجة)و(أنا ومقدم الحومة) ملحق المقال(نفعني أن)على أني مستعد لموافاتك بنماذج عبر عنوانك الإلكتروني لو شئت،فلا يمكن نشرها بأي حال في هذا المجال،احتراما مني لأخواتي ولإخواني المدونين ،وإلى حوار قريب.

اضيف في 02 سبتمبر, 2006 03:45 ص , من قبل احمد فؤاد
من مصر said:

موضوع رائع لكن يبدو انه لازال شائكا حتى بين اوسط البعض الذي يدعي انه اصبح متحرر فكريا


نحن نقرا فقط في صمت

اضيف في 02 سبتمبر, 2006 10:36 ص , من قبل إيمان حسان
من مصر said:

أخى العزيز / توفيـــــــــق ،،،

يعد هذا المقال من الأمور الهامة
التى لا يجب تجاهلها وعدم المشاركة بها فى
الرأى ، ولا أجد حياء فى التحدث بهذا
الأمر الذى تخجل منه الكثيرات من
الأخوات الفضليات .
وأريد أن أعلق بأن المرأة بطبيعتها
تهتم بالحنان والإحتواء أكثر من إقامة
العلاقة فى حد ذاتها .
ويجب أن يكون الرجل على دراية تامة
بنفسية المرأة وفهم مشاعرها حتى لا
تكون مجرد أداة لإشباع رغباته .
إنما هى مشاعر متبادلة يجب مراعتها .

أشكرك أخى لهذا الطرح الهام والجرىء .

اضيف في 02 سبتمبر, 2006 11:16 ص , من قبل sarah
من لبنان said:

اكبر فيك هذه الجراة اخي توفيق فعلا انها شجاعة منك ان تقوم بطرح هكذا موضوع و شائك و كثير التشعبات لما يحتويه من مصلحة للشباب المقبلين على الزواج و الذين تنقصهم الخبرة و التوعية
شكرا توفيق للمشاركة و شكرا لزيارتي في مدونتي :)
دمت بالف خير

اضيف في 02 سبتمبر, 2006 03:54 م , من قبل Touf
من الجزائر said:

أخي "أمين"
شكرا لاهتمامك للأمر، أعتقد أن الأنترنت هي أنسب مكان للتحدث في هذا الأمر لأنه يمكن أن نخفي شخصياتنا الحقيقية، ولكن لابد أن نعرف أمورا ولا أرى حياء في ذلك...
شكرا لك

أخي وأستاذي "رفقي"
تهمني خبرتك ومعرفتك، ويسعدني أن أرى نماذج وترسلها لي قد تنفعني بها...
شكرا لك ولمشاركتك.

الصديق "أحمد فؤاد"
لا أبدا أنا أرى أننا وصلنا لدرجة من الفهم والوعي، وبما أننا لا نتكلم في أمور من باب العيب بل من باب التعلم والتناقش، فكل ذلك فيه خير ولابد أن نتفتح بالصورة الإيجابية والحقيقية
شكرا لك أخي أحمد

الغالية أختي "إيمان"
كلامك ذرر وجميل
فعلا المرأة في حاجة للعناية والدفئ والحب والحضن دائما، ولا يمكن إنكار غريزة الجنس أيضا، ولكن ما نراه هو إهمال الحنان مع الجنس وهذا هو المشكل، المرأة ليست وسيلة وأداة لتحقيق مراد الرجل، بل هي زوجة ومربية وحبيبة وقريبة ولابد من منحها كل الشعور والتفهم...
أشكرك على شجاعتك وإحسانك في الرد

الصديقة الغالية"صارة"
شكرا لك على المرور رغم أنك تفاديت النقاش في الأمر، كم أتمنى أن أسمع مختلف الآراء والمشاعر في هذا الموضوع
شكرا لك صارة

توووووووووووووووف.

اضيف في 02 سبتمبر, 2006 06:22 م , من قبل حامل المسك
من سوريا said:

الثقافه الجنسيه من الامور التي يجب الانتباه لها والتعامل معها بحزر
والتنبه الى عمر من يعطى المعلومه وكم يحتاج من المعلومات
شكرا لك يالغالي
كن بخير

اضيف في 02 سبتمبر, 2006 09:13 م , من قبل Rima
من الجزائر said:

Je salue ton courage pour pouvoir mettre un article pareil dans une communoté arabe, mais vraiment tu as eu parfaitement le droit de le faire, c'est vrai que c'est un tabout mais il faut savoir se comporter comme "humain" et non comme "betes", mon opinion tu la connais bien sur ce sujet, j'vais l'impression que c'était moi qui parlait......bon courage pour tes exams, moi j'ai passé le 1er ce matin.

اضيف في 03 سبتمبر, 2006 09:57 م , من قبل أم عمار
من مصر said:

أخي توف
الموضوع شائك وخطير
والثقافة الجنسية تكون مهمة لسن دون أخر كذلك ممن نأخذ المعلومة وكيف تقدم هذا ما يجعل الامر شائك
شكرا على الموضوع

اضيف في 04 سبتمبر, 2006 12:04 م , من قبل aaber
من سنغافورة said:

al key boord la yaktab araby lal asaf >> lee awad aen sha hala

اضيف في 04 سبتمبر, 2006 01:13 م , من قبل mariam
من لبنان said:

احيي شجاعتك وانت دوما السباق في توعيتنا وتقديم النصائح لنا شكرا فعلا يجب ان نتحرر من القوقعة هذه ونتكلم بصوت عال لنفهم الصح ونطبقه ونتفادى الاغلاط والمشاكل دمت بخير

اضيف في 04 سبتمبر, 2006 06:08 م , من قبل Touf
من الجزائر said:

أخي حامل المسك...
أنا لا أوافق الرأي وأعتقد أنه من الخطأ إخفاء المعلومة على الشباب أو حتى المراهقين، بل يجب توصيلها وبالطريقة المناسبة لأنه صار من السهولة بما كان أن يحصلو على كم هائل من المعلومات وقد تكون في مجملها خاطئة وهنا الكارثة، فلماذا لا ننورهم بالفهم الصحيح حتى لا يقعوا في الخطأ...

الغالية "ريمة"
يسعدني أن تدخلي على مدونتي دائما، كنت أتمنى منك بعض التفصيل ولكن يبدو أنك توافقينني الرأي تماما...
شكرا لك على المشاركة وعلى التمني لي بالنجاح...

أختي "أم عمار"
صحيح أنه لابد من توخي مصدر المعلومة وهناك ثقاة يمكننا أن نأخذ منهم، ولكننا هنا نتمنى أن نطرح أفكارنا ونناقشها...
أما فارق السن فيكون حسب الشخص وليس حسب السن...
شكرا لك على المشاركة رغم أنني تمنيت أن تشاركي بتوسع...

الصديقة "عبير"
مرحبا بك دائما وأرجو أن تحاولي ثانية

صديقتي "مريم"
كلامك جميل ولكنك تهربتي من المشاركة، وكأنك تفعلين ما لا تقولين ههههههه
أرجو أن تفيدينا بمعرفتك في الموضوع
شكرا لك

توووووووووووف.

اضيف في 05 سبتمبر, 2006 09:27 ص , من قبل nisreen said:

تووووووووف
معلومات جيدة وقيمة بحيث كثير من الازواج لا يتمتعون بحلاوة الحب
فقط عليهم انجاز المهمة كما قلت

لك مني كل الود

اضيف في 05 سبتمبر, 2006 09:30 ص , من قبل انونه
من المملكة العربية السعودية said:

عزيزي توووووووووف اجد انه من المؤسف عدم التحدث عن هذه الامور التي ترسم ابجديات حياتنا مع الطرف الاخر وترسوا بنا الي شاطيء السكينه ولاستقرار من وجهة نظري الشخصيه اجد انه من اهم مكملات العلاقه كي تكون ناجحه ان ادل الشريك معي علي مواطن الاثاره بي وان ارسم له خارطة جسدي كي يستمتع معي به
واجد انني ممن يميلون كثيرا عن التحدث معه باستفاظه عما يراه مثيرا له ويشعل به الرغبه بكل شكل

الحديث الجنسي بين الطرفين لابد ان يكون على درجة من الوعي كي تكتمل العلاقه وتكون في اجمل صورها المصارحة الجنسيه واجبه بين الطرفين ويجب على الطرف الذي يفقد المتعه ان يضع نقطة نظام ويعيد صياغة العلاقه بطريقه اكثر تجاوبا وتبادلا مع الطرف الاخر

اعتذر عن الاطاله لكنه موضوع يستحق الوقوف عنده
عزيزي توف ارغب بطلب الاذن منك بوضع مدونتك في مفضلتي اذا كنت لاتمانع

اضيف في 05 سبتمبر, 2006 11:37 ص , من قبل يزيد
من المملكة العربية السعودية said:

اطلبوا العلم من المهد الى اللحد .. والثقافة والمعرفة امر مهم وفي كتب الدين والتراث حول هذا الموضوع الكثير من الوصفات والصفات والحكم والمأثورات ومن طلب المعرفة سيبحث ومن بحث سيجد ومن وجد عليه ان يتدبر ومن تدبر سيجد الاثر الاكبر واضحا في حياته الى مماته والله من وراء القصد

اضيف في 05 سبتمبر, 2006 12:43 م , من قبل حامل المسك
من سوريا said:

هلا بالغالي
انا قصدة في اي عمر يجب ان يبدء اعطاء الانسان المعلومات الجنسيه
فا استيعاب الطفل غير المراهق غير الشاب والكل يسأل ويستفهم
كن بخير

اضيف في 05 سبتمبر, 2006 02:55 م , من قبل Touf
من الجزائر said:

الغالية "نسرين"
شكرا لك عزيزتي على المشاركة وعلى مرورك الكريم

الصديقة الغالية "أنونة"
شكرا على المشاركة الفعالة، كلنمك صحيح، فالحب والتفاهم والفهم متلازمين...
شكرا لك وإطالتك مرغوبة دائما وأنا يشرفني جدا أن أكون ضمن مفضلتك هذا يفرحني، شكرا

الصديق "يزيد"
فعلا كلامك صحيح، ولو كان في هذا عيب أو مكروه لما ذكر الله كلاما في القرآن الكريم لأنه يقرأه الصغير والكبير ولترك ذلك للسنة فقط.
أحسنت

أخي وأستاذي "حامل المسك"
من دون شك أنك محق وأنت أعلم مني، شكرا لك عزيزي.

توووووووووووووووف.

اضيف في 06 سبتمبر, 2006 12:31 م , من قبل mariam
من لبنان said:

اخي العزيز توفيق لم اتهرب بالعكس ما قلته انت هو الصحيح لهذا لم ازيد شيئا وعلى الطرفان ان يتساعدوا لفهم بعضهم وبالا خص الرجل عليه ان يستوعب بان المراة ليس وعاء لافراغ ما يريده بل احاسيس ومشاعر من حقها ان تستمتع بهم ومن واجبه احساسها بذلك والا فتصبح المسألة روتين وتادية واجب ليس الا وهذا مملل

اضيف في 06 سبتمبر, 2006 06:25 م , من قبل Touf
من الجزائر said:

شكرا مريم للتوضيح كلامك صحيح جدا أحسنت.

تووووووووووف

اضيف في 06 سبتمبر, 2006 10:59 م , من قبل راجي كمال الدين
من سوريا said:

من الضروري الحديث في مثل هذه لأمور بعيدا عن الأخطاء الشائعة والأفكار المضللة، وأعتقد أنك تجنبت الكثر من الأفكار من أجل التركيز على حالة عامة تتسم بالوسطية
الجنس له هالة أكبر مما هي في الواقع، وعندما يتزوج الإنسان، ويكون خاليا من العقد والتصورات الخاطئة حول الجنس... يدرك أن الممارسة والمتعة وكل شيء يتم بسهولة متناهية- إن كانت السعادة الزوجية موجودة طبعا- لأن الأمر غريزة، أي متأصل في الإنسان ولا يحتاج إلا لمبادئ بسيطة وعامة ليتعلمه.
في كل الأحوال العلم ضروري والحديث ضروري والتحرر من العقد والأوهام أكثر ضرورة ...
شكرا تا توفي على سعيك الدائم لإثراء النقاش.

اضيف في 08 سبتمبر, 2006 03:29 ص , من قبل Touf
من الجزائر said:

صديقي راجي...
كثيرا ما كتبت أنت عن هذا الموضوع
ولك فيه كلام جميل ومقنع
وزدت من معرفتنا وأثريت المقال
أحسنت أخي العزيز
دمت بكل الود

توووووووووووووف.

اضيف في 08 سبتمبر, 2006 11:56 م , من قبل *أيــن قلــــــــــبي* said:

*****لاحياء في الدين ******

يجب أن نعرف أولاً إن ممارسة الجنس هي عملية طبيعية يحتاجها الإنسان ولا يمكن إن يتخلى عنها الإنسان بأي شكل من الأشكال " والاهم هو كيف نربى أبنائنا وبناتنا على أصوله وآدابه كي تتعزز العلاقة الزوجية

هناك الكثير من الممارسات الخاطئة بسبب غياب الثقافة الجنسية بين الزوجين وبالنسبة إلى جيل الشباب فهم معرضون لكثير من الأمراض الاجتماعية نتيجة الجهل بالجنس وآدابه وأصوله وأخطرها البحث عن الأخر في ظل انعدام المتعة مع الشريك الشرعي ومن هنا تلجأ الزوجة أو الزوج في بعض الحالات إلى الخيانة

إن نسبة الطلاق مرتفعة في مجتمعنا لكثير من الأسباب منها غير المعلن وهو الجانب الجنسي بمعنى أن المرأة لا تستطيع أن تحمل علاقة غير متوازنة جنسيا فتطلب الطلاق من غير أن تعلن عن دوافعها الحقيقية إن الجهل الجنسي يحفز الفرد للحصول على المعرفة من مصادر خفية أو في الأفلام الإباحية وتكون النتيجة الحصول على المعلومات الخاطئة والوقوع في الحرام نتيجة التجريب أو الخبرات التي تؤدى إلى الشعور بالاشمئزاز أو الإحساس بالإثم والخطيئة والخوف والقلق والاستغراق في أحلام اليقظة والانحراف الجنسي والاضطراب النفسي أن أهداف التربية الجنسية يجب أن تشمل تزويد الفرد بالمعلومات الشرعية الصحيحة اللازمة عن أساسيات الجنس وتعليمه الألفاظ المتصلة بأعضاء التناسل والسلوك الجنسي وإكسابه التعاليم الدينية والمعايير الاجتماعية والقيم الأخلاقية الخاصة بالسلوك الجنسي

إن المعرفة الجنسية تقي الفرد من أخطار التجارب الجنسية غير المسئولة قبل الزواج والتي يحاول خلالها الشاب أو حتى الفتاة – استكشاف المجهول أو المحظور بدافع إلحاح الرغبة الجنسية المتأججة أو المكبوتة لديه

أشكرك بعمق أخي الغالي
على طرح الموضوع الرائع الذي يزودنا بمعلومات نحتاج اليها في حياتنا الزوجية

أجمل تحية لك مني أخوك
*أين قلبي*
ملاحظة :
لتواصل على هذا الرابط
http://eynaglbi.arabblogs.com/

وأتمنى للجميع حياة زوجية سعيدة


أين قلبي؟

اضيف في 16 سبتمبر, 2006 11:31 ص , من قبل Touf
من الجزائر said:

أحسنت أخي "أين قلبي"
كلامك مفيد جدا وفي الصميم
شكرا لك على المشاركة الفعالة
تحياتي أخي الغالي

توووووووووووووف

اضيف في 21 سبتمبر, 2006 07:06 م , من قبل سمير
من بلجيكا said:

كلامك اخلاقى واجمل مافيها الصراحة تامه

اضيف في 22 سبتمبر, 2006 12:01 ص , من قبل Touf
من الجزائر said:

الصديق "سمير"
شكرا لك عزيزي على كلامك اللذيذ
ومرحبا بك دائما.

تووووووووووووووف.



Add a Comment

<<Home